أضرار أشعة الشمس تختلف بإختلاف لون البشرة

  • عدد المشاهدات 846
  • عدد التعليقات 0

يمكن لأشعة الشمس أن تلحق أضرارًا جسيمة ببشرتك، كما يمكن للأشعة فوق البنفسجية طويلة المدى أن تسبب لك التجاعيد، و إنهيار الكولاجين، و فرط التصبغ، و تمزق الأوعية الدموية، و الأخطر من ذلك أنه يمكن لأشعة الشمس أن تسبب لك أنواع معينة من سرطانات الجلد، و مع ذلك فإن أضرار أشعة الشمس تكون مختلفة حسب لون بشرتك المحدد.

يمكن لأشعة الشمس أن تلحق أضرارًا جسيمة ببشرتك

أهم عامل في تحديد خطر تعرضك لأشعة الشمس

وفقا لمؤسسة skin cancer fandation، فإن لون بشرتك هو أحد أهم العوامل في تحديد خطر أشعة الشمس، لتقسيمها يستخدم تصنيفًا علميًا يعرف بإسم نوع الجلد فيتزباتريك (fitzpatrick)، الذي يصنف درجات لون البشرة إلى ست-6- فئات عريضة تتراح من الفاتح إلى الداكن.

والآن سننتقل إلى معرفة أضرار أشعة الشمس لكل بشرة بالترتيب

أضرار أشعة الشمس على البشرة الفاتحة

نظرًا لأن بشرة فيتزباتريك 1 و 2 واضحة جدًّا، فهي معرضة لخطر كبير للإصابة بحروق الشمس و تلف أشعة الشمس و بعض سرطانات الجلد

نظرًا لأن بشرة فيتزباتريك 1 و 2 واضحة جدًّا، فهي معرضة لخطر كبير للإصابة بحروق الشمس و تلف أشعة الشمس و بعض سرطانات الجلد، بحسب أخصائي الأمراض الجلدية فإن الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة أكثر عرضة للتلف (sun damage) الناتج عن أشعة الشمس، لأن تصبغ الجلد لديهم أقل (الميلانين) (melanin) لتصفية الأشعة فوق البنفسجية، و يقول أخصائي الأمراض الجلدية أن هذا يجعل البشرة الفاتحة أكثر عرضة للتلف الناتج عن أشعة الشمس و سرطانات الجلد مثل سرطان الخلايا القاعدية (basal cell carcinoma) و سرطان الخلايا الحرشفية (squamous cell carcinoma) و سرطان الجلد (melanoma).

يقول أخصائي الأمراض الجلدية

يميل الإحمرار و التجاعيد إلى الظهور بشكل أكثر وضوحًا لدى الأشخاص ذوي البشرة الفاتحة، لذلك من الضروري أن تكوني حريصة على الحماية من أشعة الشمس. مع ذلك ضعي في إعتبارك أنه يجب أخد إحتياطات الحماية الكافية من أشعة الشمس لجميع أنواع البشرة، كما يجب أن تحترسي من النمش الجديد (new freckles).

أضرار أشعة الشمس على البشرة المتوسطة

الأشخاص ذوي البشرة المتوسطة لديهم خلايا صباغية أكبر (خلايا الجلد التي تحافظ على إنتاج الميلانين)

إن الأشخاص ذوي البشرة المتوسطة، أو ذوي أنواع البشرة فيتزباتريك 3 و 4 لديهم القدرة على تسمير البشرة بشكل أسرع وحرق أقل من أنواع البشرة الفاتحة، لكنهم يبقون عرضة لضرر أشعة الشمس، فإن الأشخاص ذوي البشرة المتوسطة لديهم خلايا صباغية أكبر (خلايا الجلد التي تحافظ على إنتاج الميلانين).

كما يقول أخصائي الأمراض الجلدية أيضا

نظرًا لأن هذه البشرة تحتوي على خلايا صباغية أكبر [من الأنواع الفاتحة] فيمكنها بسهولة تطوير بقع الشمس و النمش، كما تصبح الجروح و الندوب أكثر قتامة عند تعرضها إلى أشعة الشمس، يشدد الأخصائيين على أن الأشخاص ذوي البشرة المتوسطة لا يزالون عرضة لخطر الإصابة بسرطان الجلد، و أوضحوا أن أصحاب هذه البشرة يميلون إلى البقاء في الشمس لفترة أطول لأنها لا تحترق بسهولة، و أن هذا التعرض التراكمي المطول يمكن أن يؤدي إلى سرطان الجلد.

أضرار أشعة الشمس على البشرة الداكنة

قد يكون من الصعب رؤية الإحمرار على البشرة الداكنة، لكن درجات لون البشرة الداكنة تكون أكثر عرضة للتغيرات الصبغية مثل الكلف(melasma)

على الرغم من أن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة يكون ظهور التجاعيد عندهم أقل من ذوي البشرة الفاتحة و أقل عرضة للإصابة بسرطان الجلد، وحسب الأخصائيين دائما إنه لا يزال من الممكن أن يتعرضوا لأضرار أشعة الشمس، بالإضافة إلى ذلك أفادت مؤسسة الجلد أن 1 إلى 2 في المئة من تشخيصات سرطان الجلد هي من pco ، ولكن يتم تشخيص هذه الحالات عادة في المراحل المتأخرة، مما يعني أنها يمكن أن تكون قاتلة.

قد يكون من الصعب رؤية الإحمرار على البشرة الداكنة، لكن درجات لون البشرة الداكنة تكون أكثر عرضة للتغيرات الصبغية مثل الكلف (melasma)، تبدو التجاعيد متشابهة في جميع أنواع البشرة، و لكنها تستغرق وقتا أطول حتى تسبب التلف في درجات لون البشرة الداكنة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الأشخاص ذوي البشرة الداكنة هم أكثر عرضة للإصابة بالورم الميلاني اللاصق (acal lentiginous melanoma)، و هو نوع من السرطان الأكثر شيوعًا في الجلد الغني بالميلانين، قد تظهر البقع الداكنة على راحة يدك و باطن قدميك و تحت أظافرك، لذا من أجل التأكد يجب فحص هذه المناطق.

إحذري يمكنك الخلط بين حروق الشمس و مشاكل صحية أخرى

في حين أن أضرار أشعة الشمس قد تبدو مختلفة مع كل لون بشرة، فهناك أوقات يمكنك الخلط فيها بين ضرر أشعة الشمس و شيء أكثر خطورة، إذا كانت الحروق مؤلمة و لا تلتئم، يجب أن تري طبيب الأمراض الجلدية على الفور.

كما نحثكي على إلقاء نظرة فاحصة على النمش (أو البقع الشمسية) خاصة إذا تغير شكلها، تصبح الحدود غير منتظمة أو متعددة الألوان أو يزداد حجمها أو يحدث تغير كبير في مظهرها أو ملمسها، و هنا ننصحك بزيارة طبيب أمراض جلدية للحصول على تشخيص دقيق.

ملاحظة :

يمكن إفتراض أن الطفح الجلدي المتكون على جلدك بعد يوم طويل في الشمس هو حروق الشمس، و لكنه قد يكون رد تحسسي للأشعة فوق البنفسجية من الشمس، و بحسب أخصائي الأمراض الجلدية إن حساسية الشمس هي إستجابة للجهاز المناعي لأشعة الشمس و تتميز بطفح جلدي أو بثور صغيرة، إذا كنتي تعانين من حساسية خفيفة من أشعة الشمس فقد تحتاجين إلى البقاء بعيدا عن الشمس لبضعة أيام، و لكن الحالات الأكثر خطورة قد تتطلب علاجات موصوفة.

إضغطي هنا للإشترك معنا ليصلك جديد المدونة.

جوهرة
جوهرة

مجلة جنى ستجعل منك متسوقة ناجحة بامتياز.... مـــــعنـــــا كوني متأكدة بأنك ستنتقين الأفضل، ستنفقين بذكاء، كما أنك ستتسوقين بأمان و ستحمين نفسك من التضليل.

أترك تعليق